اعلان

منار اللبنانية: تنفي توزيع صورها الأباحية لكي تربح المال


نفت الفنانة اللبنانية منار التي اتهمت مؤخرا 3 شبان بإجبارها على تصوير فيلم إباحي في مدينة حلب بسورية أن تكون قد سربت صورا عارية من فيلمها إلى بعض وسائل الإعلام بغرض الشهرة. 



جاء ذلك بعدما اتهمت تقارير صحفية الفنانة نفسها بتوزيع هذه الصور على مجلتين عربيتين، متهمة "منار" بتلفيق قصة الاعتداء عليها بغرض الشهرة.


وقالت منار -في تصريحات خاصة لوسائل اعلامية-: "من يوجه إلي هذا الاتهام، فليعطني دليلا واحدا على ذلك، وإلا يكون قد ألّف ذلك من بنات أفكاره".


وتساءلت الفنانة اللبنانية: كيف أكون أنا وراء توزيع صوري عارية وأنا لا أملك منها صورة واحدة؟، بالإضافة إلى أنني هددت في المؤتمر الصحفي الذي عقدته بمقاضاة أيّة وسيلة إعلامية تنشر أية صورة.



واتهمت الذين قالت إنهم أجبروها على تصوير فيلم إباحي بإرسال هذه الصور إلى المجلات، مشيرة إلى أنها لم تتعد صورتين أو ثلاثة، تم أُخذها من الفيلم الذي قالت إنها صورته تحت تهديد بحرق وجهها بماء النار.



وواجهت الفنانة اللبنانية الاتهامات بفبركة قصة الاعتداء بهدف الشهرة قائلة:" سامحهم الله، وهل يحتاج الإنسان إلى كلّ هذا من أجل الشهرة؟ وهل يراني أحد كيف أعيش أنا في بيتي؟ ففي كل ليلة أقفل الأبواب من الخوف، وفي أحيان كثيرة أهرب من المنزل مخافة أن أتعرّض للقتل أو ما شابه، لأنّني ما زلت أتلقى تهديدات، على حد تعبيرها.



وتابعت: صحيح أنني أرتدي آخر موضة، وأحيانا ألبس الشورت وأصور به، ولكن هذا لا يعني أنني ابنة شارع، فأنا فتاة شرقية بالدرجة الأولى، ولدي أهل، ووالدي مثقف ومدرس في مدرسة.



وقالت منار: إن ما ردده بعض الناس عن أنها متزوجة ولديها طفلة غير صحيح، مشيرة إلى أن الطفلة التي كانت معها خلال تصوير الكليب الدويتو مع مادونا، اسمها لاميتا أبو حمدان، وهي ابنة شقيقتها المتزوجة، والتي تعيش مع زوجها في السعودية.



ونفت الفنانة اللبنانية ومدير أعمالها سام حمرا أن تكون قد رفعت أية دعوى قضائية على وسيلة إعلامية، مشيرة إلى أنها فقط لجأت إلى القضاء اللبناني بسبب إجبارها على تصوير فيلم إباحي، وقالت إنها بصدد رفع دعوى للقضاء في سورية لأخذ حقها.



كانت منار قد اتهمت 3 شبان باستدراجها هي ومدير أعمالها سام حمرا إلى مدينة حلب في سوريا، وإجبارها -تحت تهديد المسدس وتشويه وجهها بماء حارق- على تصوير فيلم إباحي.




وقالت -في مؤتمر صحفي في بيروت عقدته الشهر الماضي-: إن الشبان الذين فعلوا الجريمة أجبروها على التوقيع على أوراق بيضاء، وقالوا لها إن من أرسلتهم هي المطربة اللبنانية مادونا، لكنها لم توجه أيّ اتهامات إلى الفنانة الأخيرة.
تحضر لأول البوماتها الفنية

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...