اعلان

أصالة تعترف بالتدخين


اعترفت المطربة السورية أصالة بأنها كانت مدخنة للسجائر، لكنها توقفت عن ذلك على الرغم من أن صوتها كان يملك آنذاك "بحة" مميزة، منتقدة في الوقت نفسه رغبة البعض في أن يروها مقيدة بالأغلال في مطار أبو ظبي بسبب القضية المرفوعة ضدها؛ إلا أن هذا لم يحدث.
جاء ذلك على هامش مشاركة أصالة في الحفل الذي نظمته هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث في مسرح الظفرة بأبو ظبي


وتوقفت أكثر من مرة في حفلها لتتحدث مع الجمهور، وقالت: "كنت أدخن السجائر في السابق، وبعدها قطعت التدخين، لكن كنت أشعر أن في صوتي بحة في ذلك الوقت، والبعض لم يكن يعجبه ذلك، والآن أشعر بتلك البحة قد عادت".
ووجهت المطربة السورية كلامها للجمهور العريض الذي احتشد لسماع صوتها: "هل صوتي مع البحة أحلى؟"، فرد عليها الجمهور بالإيجاب بشكل جماعي، لترد عليهم أصالة مازحة بقولها "معناها رح أرجع أدخن من جديد".
كما توقفت مرة أخرى لتحتفي بإلغاء محكمة الاستئناف المدنية بدبي الأمر القضائي بإحضارها على خلفية رفع منتج فني ورجل أعمال إماراتي قضية ادعى فيها "إخلالها بالعقد المبرم بينهما"؛ حيث قررت المحكمة سداد أصالة مبلغ 542 ألف درهم للمدعي.
وبعثت أصالة برسائل مباشرة إلى الجهة التي رفعت عليها دعوى قضائية مؤخرا -دون أن تسميها- مستخدمة الأغاني وبعض الكلمات غير المباشرة.
ووجهت أصالة الشكر لكل الذين ساعدوا في حضورها للإمارات من جديد، وهم: هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث، ومحاميها عيسى النعيمي، والمايسترو خالد فؤاد، والمنتج الفني أحمد حنفي، مضيفة أن "الإمارات التي عشت فيها أربع سنوات دولة لا تعرف الوقوف إلا في جانب الحق".
وحوت أغنيات أصالة في الحفل رسائل للنصر الذي حققته، بدءا بالأغنية الأولى "أكتر" في التعبير عن عدم تصديقها نجاحها في مواجهة الدعوى، ثم أغنية "ما أظن" باللهجة الخليجية التي تذكر فيها السجن والسجان، لتتوجه بعدها بالشكر التهكمي وبلهجة متشفية لكل الذين انتظروها في المطار مترقبين "تصويري وأنا لا أخرج من المطار.. أشكرهم لأنهم صوروني وأنا أخرج".
وبدا الارتياح الشديد على المطربة السورية التي حركت يديها رقصا متهاديا دون تحريك جسدها طيلة الحفل، وخاصة في أغنية "آه من عيناه" لتكمل بعدها حديثها، وغنت بعدها "تعرف حبيبي" لتكمل حلقات خطاب انتصارها بالتوجه للمحامي عيسى النعيمي بأنه من الأجدر أن يقوم هو بترديد أغنية "كافي ما جا منك".
وكشفت أصالة عن مبدئها الجديد في عام 2010 بقولها: "هالسنة قررت أحكي كتير وأكون أكتر صدقا، وتخيلو البلاوي اللي ممكن تطلع، هاليوم رح يكون مهم كتير في حياتي".
وقبل أن تُغني "يا مال الشام" صدحت بموال مرددة فيه كلمة "يا شام" بعدة أساليب، وهو أيضا اسم ابنتها التي آثرت أصالة إشراكها في الحفل.
أخبار سابقه للفنانة أصالة مع ألبوم الصور ووأحدث أغانيها












مجموعات Google
اشتراك في أنوثة طاغيه
البريد الإلكتروني:

زيارة هذه المجموعة

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...