اعلان

مؤخرة جينفر لوبيز تصيب النساء بالجنون


أكد مسئولو الصحة بولاية نيوجرسي، أن 6 سيدات ممن قمن بعمليات تجميل للحصول على مؤخرة تشبه مؤخرة جينيفر لوبيز، خضعن لعلاج فوري بالمضادات الحيوية لما انتابهن من أعراض جانبية سلبية ناتجة عن استخدام سيليكون غير مخصص للإستخدام الطبي التجميلي.
حيث أرجع المسؤولون هذه الواقعة إلى استخدام الطبيب الذي أجرى هذه العمليات الجراحية في نيوجيرزي لمواد غير مشروعة طبياً، كتلك التي يستخدمها السباكون والبنائون في إغلاق حواف أحواض الأستحمام والمصارف، مما إستدعى ملاحقته قانونياً.
ومن ناحية أخرى وصفت الطبيبة "تينا تاي" الأعراض الجانية لدى النساء الست اللواتي خضعن لهذه العمليات التجميلية الغير مشروعة، بأنها كانت في بعض الحالات بروز كتل، وحفر، ونتوءات على الجلد، وفي حالات اخرى أدت للإلتهابات الجلدية السطحية، وإتلاف الأنسجة العميقة .
و على صعيد أخر، فإن جينيفر لوبيز التي تشكل مثلاً جمالياً أعلى، تتطلع اليه النساء، ويجرين العديد من العمليات للتشبه بها، أكدت أن الحفاظ على جسدها أمر لا يشغل بالها كثيراً.
فهي تضع أسرتها في المقام الأول، وما تقوم به من تمرينات رياضية يكون في الوقت الذي تنتهى فيه من واجباتها العائلية، حيث تقول: "بالتأكيد أبذل جهداً للحفاظ على شكلي، لكن لابد ألا يؤثر ذلك على عائلتي. فعندما أنجبت توأمي ( ماكس و ايمي) كان إهتمامي ينصب على ممارسة أمومتي، حتى لو أثر ذلك على مظهري العام.
أما الأن و بعد تقدم الطفلين في العمر، فوقتي بات يسمح لي بممارسة ببعض التمرينات الرياضية، لكن بشرط أن أنتهى أولاً من واجباتي الأسرية، وإرضاع التوأمين، حتى لو إضطررت الى التمرين حول أطفالي في المنزل".



لمشاهدة الصور الصارخة أضط هنا




مجموعات Google

اشتراك في أنوثة طاغيه ليصلك كل جديد المجموعة
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة






0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...