اعلان

نانسي عجرم ةتشجع الجزائر في مونديال كأس العالم


قالت المطربة اللبنانية نانسي عجرم إنها ستشجع الجزائر في مونديال كأس العالم الذي ينطلق
في جنوب إفريقيا الجمعة المقبلة، مشيرةً إلى أن الخضر هو الفريق العربي الوحيد في البطولة ومن الطبيعي أن تشجعه. 
وأعربت المطربة اللبنانية في الوقت نفسه عن أملها في أن يحصل المنتخب البرازيلي -الشهير بالسامبا- على البطولة ويحمل كأس العالم 2010، بحسب مجلة سيدتي الصادرة هذا الأسبوع. 

ومن جهة أخرى، اعترفت نانسي عجرم بخوفها الشديد من فكرة الطلاق، وذلك بعد أن شهد الوسط الفني مؤخراً العديد من حالات الانفصال والطلاق. 

وكشفت نانسي عن أنها بدأت تتخلى عن الخوف المبالغ فيه على ابنتها “ميلا”، بعدما نصحها البعض بضرورة تركها على طبيعتها، وقالت “عندما ألاحظ أن معظم الفنانات المتزوجات يتم طلاقهن من أزواجهن أخاف كثيراً، وأتمنى لو أعرف السبب الذي أدى إلى طلاقهن لكي أتجنبه”. 

وأضافت النجمة اللبنانية: ميلا هي شغلنا الدائم أنا وزوجي، فبمجرد دخوله البيت يسأل عنها، سأربيها كما تربيت، وسأكون حريصة على التوازن في تربيتها، وسأعلمها كيف تميز بين الخطأ والصواب، وأن تفرح وترضى بأي شيء. 
من ناحية أخرى، سارت نانسي مؤخراً على خطى زميلها الفنان الإماراتي المحبوب حسين الجسمي، الذي حققت أغنيته الأخيرة “ستة الصبح” نجاحاً منقطع النظير، مما جعل الفنانة اللبنانية تضم لألبومها الجديد أغنية مشابهة بعنوان “ستة وتلت”. 

وقالت المطربة اللبنانية “تمنيت أن أغني أغنية (ستة الصبح) لحسين الجسمي فهي رائعة، وسأغني في ألبومي الجديد (ستة وتلت) وستكون مفاجأة للجمهور”. 

وأضافت: اتقفت مع مدير أعمالي جيجي لامارا على منتصف يوليو/تموز القادم كموعد لطرح ألبومي الجديد، ومن المقرر أن يضم الألبوم 12 أغنية متنوعة في الأشكال الموسيقية ولن أخرج عن روح نانسي أو أنسى اللون الشعبي الذي تركت فيه بصمة، وأحبني من خلاله الجمهور، وسيضم أغنيات مصرية ولبنانية، بالإضافة إلى أغنيتين باللهجة الخليجية. 

ورفضت نانسي الكشف عن اسم الألبوم لسببين؛ أولهما: خشية السرقة، والثاني هو عدم استقرارها على الاسم بعد، مشيرة أنها ستصور ثلاثة كليبات منه. 

وحول سر ارتباط اسمها باسم المخرجة ليلى كنعان، لفتت إلى أن “ليلى كنعان مخرجة مميّزة، أفكارها ذات مستوى رفيع وصورتها جميلة جداً”. 
وتشرح عن منزلها الجديد، فتوضح نانسي أنها “أنشأت في داخله سينما واستوديو وحوض سباحة وسونا، وحرصت على أن يكون المطبخ كبيراً كي أشعر بالراحة وأنا أطبخ”. 

يشار إلى أن وسائل الإعلام الجزائرية كانت قد وضعت نانسي عجرم على رأس القائمة السوداء الممنوعة من دخول البلاد، لأنها غنّت للمنتخب المصري، وتعرضت نانسي حينها لحملات إعلامية جزائرية عنيفة، حتى أن الصحافة هناك وصفتها بـ”العقرب”. 

وقالت صحيفة “المساء” الجزائرية إن “نانسي تتعمد أن تحشر أنفها في الجدل القائم حول من يفوز في مباراة مصر والجزائر، بعد تأكيدها على الوقوف بجانب المنتخب المصري”.



مجموعات Google
سجلي إيملك هنا يصلك كل جديد المجموعة:    



0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...