اعلان

صديق ناعومي كامبل يسلمها ماسات قذرة.. غير مصقولة!



أعلنت شرطة جنوب أفريقيا، أن أحد أصدقاء عارضة الأزياء العالمية، ناعومي كامبل، سلمها ماسات غير مصقولة، في نفس اليوم الذي قدمت فيه النجمة المعروفة شهادتها أمام المحكمة الدولية لجرائم الحرب في سيراليون، التي أقرت خلالها بتلقيها أحجاراً كريمة من الرئيس الليبيري السابق، تشارلز تايلور.
أقرّت بتلقي هدية عبارة عن أحجار قذرة!!
وقال موسى زوندي، الناطق باسم شرطة جنوب أفريقيا: إن الماسات المسلّمة "حقيقية"، مضيفاً أن الشخص الذي قدم الماسات، ويدعى جيرمي راتكليفي، قد يواجه اتهامات رسمية بحيازة مجوهرات غير مصقولة بصورة مخالفة للقانون، في القضية التي تفجرت على خلفية اتهام تايلور باستغلال المال الناتج عن مبيعات الماس لتمويل جرائم حرب.

وكانت كامبل قد أقرت بتلقي هدية كانت عبارة عن "أحجار قذرة"، تبين لاحقاً أنها ماسات، قالت إنها من تايلور، الذي يواجه تهماً بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، أمام المحكمة الدولية لجرائم الحرب في سيراليون.

وقالت العارضة الشهيرة، التي أدلت بشهادتها أمام المحكمة الدولية في لاهاي بهولندا الخميس، إنها تلقت تلك الأحجار عندما كانت مدعوة لحضور حفل عشاء بمنزل الزعيم الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا، عام 1997.
مجموعات Google
سجلي إيملك هنا يصلك كل جديد المجموعة:    




0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...