اعلان

ما أجمل أن يعيش الانسان بحرية، دون أن يتم منعه من دخول أي بلد يتمنى أن يزورها. على الرغم من سابق تصريحاتها النارية ضد مصر والمصريين، إبان الأزمة الكروية التي حدثت بين مصر والجزائر في تصفيات التأهل لكأس العالم، فقد عادت الفنانة الجزائرية الشهيرة فلة للتغني بحبها لمصر، والاعتراف بفضلها على مشوارها الفني،



فلة تعلن فرحها لانه بأمكانها العودة للغناء بمصر!

هذا وأعلنت فلة عن فرحتها بعلمها أن السلطات المصرية قد رفعت اسمها من قوائم الممنوعين من دخول البلاد، وأصبح بإمكانها العودة للغناء في مصر مرة أخرى بعد منعها لمدة 18 عاما!
وقالت فلة إن اسمها تم رفعها من على قوائم الممنوعين منذ نحو 9 سنوات، ولكنها لم تعلم به إلا قريبا، وذكرت نيتها زيارة البلد التي احتضنتها طوال سنوات، وأكدت أن أول ما سوف تفعله حينها هو زيارة قبر الموسيقار الراحل بليغ حمدي.

وذكرت فلة أن الموسيقار د. جمال سلامة اتصل بها وأخبرها بمباركة نقابة الموسيقيين المصريين لانتهاء فترة منعها من دخول البلاد، وأنها سوف تعاود العمل على تسجيل بعض الأعمال الغنائية التي بدأتها مع الراحل بليغ حمدي في بداية التسعينيات.

مجموعات Google
سجلي إيملك هنا يصلك كل جديد المجموعة:

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...