اعلان

شانيا توين: كنت أنتحر بسبب زوجي الخائن

كشفت المغنية الكندية، شانيا توين، عن مدى الألم الذي أصابها بعد انهيار زواجها، حتى أنها اعتقدت أنها لن تغني مرة أخرى.


وذكرت صحيفة "ديلي ميل البريطانية أن شانيا توين قالت في أول حوار تلفزيوني لها منذ 5 أعوام مع الإعلامية، أوبرا وينفري، أنها أصبحت محطمة نفسيًّا عندما اكتشفت في العام 2008 أن زوجها على علاقة بأعز صديقة لها، وقالت توين التي نالت جائزة غرامي 5 مرات: "شعرت بأنني لن أغني مرة أخرى".

وأضافت توين أنها لم تفقد ليس فقط زوجها ولكن أيضًا منتجها، إضافة إلى أنه كان يشاركها في كتابة الأغاني، وقالت: "لم أكتب أي أغنية من دون هذا الرجل منذ 14 عامًا.. فكيف أبدأ من جديد".

وتحكي توين قصة انهيار زواجها الذي استمر 14 عامًا وكفاحها لإستعادة صوتها في كتاب جديد بعنوان "فروم ذيس مومينت أون" وفيلم وثائقي بعنوان "هواي نوت" من المقرر بثه على شبكة أون التي تمتلكها وينفري الأحد المقبل.

وفي الكتاب والفيلم الوثائقي تحكي توين كيف أنها نشأت فقيرة، وشهدت كيف أن زوج والدتها يتعدى عليها ووالدتها بالضرب باستمرار إلى أن يلقيا مصرعيهما معًا في حادث سيارة.

كما تصف شانيا توين خيانة زوجها "بالأزمة المزلزلة والقشة التي قصمت ظهر البعير".





والطريف أن توين وقعت بعد ذلك في غرام فريدريك ثيبو، وهو زوج صديقتها و"سارقة زوجها"، وتزوجته في بورتريكو مطلع هذا العام.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...