اعلان

جينيفر لوبيزتنفصل عن مارك انتوني بسبب التعري


في الوقت الذي يعاني فيه معجبو جينيفر لوبيز ومارك أنتوني من صدمة انفصال هذا الثنائي بعد زواج دام 7 سنوات, أشارت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية أن الخبر الذي نشر على موقع الثنائي الهوليوودي وأكد مشاركة لوبيز في فيلم " What To Expect When You're Expecting", قد يكون سبباً في انفصالهما.


وأوضحنت الصحيفة أن مشاركة لوبيز (41 عاما) والتي رزقت بتوأمين من أنتوني في ذلك الفيلم, تتطلب منها الظهور عارية كليا ضمن احداثه, وهو الفيلم المقتبس عن كتاب يحمل نفس الاسم وتقوم فيه لوبيز بدور سيدة تتبني وزوجها طفلا لمعاناتها من مشاكل في الحمل, علما أنه من المنتظر الكشف عن ذلك العمل خلال الاحتفال بعيد الأمهات في العام 2012 .

ورغم حرص جينيفر لوبيز على الابتعاد عن الأدوار الجريئة منذ زواجها من مارك انتوني, إلا أن مصدر مطلع صرح لمجلة " Life And Style" أن لوبيز تعاقدت على فيلمين ستظهر خلالهما عارية كليا وهما "" What To Expect When You're Expecting" و parker'", وهو الأمر الذي بدا غريبا على لوبيز التي أصبحت تحرص على تقليل مشاهدها العارية و الجريئة في أعمالها الفنية منذ زواجها في العام 2004.

وفي سياق متصل, أشارت "دايلي ميل" إلى أن التزامات لوبيز تجاه برنامج المواهب "أمريكان ايدول" قد تكون من الأسباب الاضافية وراء طلاقها, إذ لفتت الجريدة إلى أن مارك انتوني كان مستاءً من اهتمامها بذلك البرنامج الذي جعلها تبتعد عن عائلتها و تقلل من الوقت الذي تقضيه مع أطفالهما.

يذكرأن مارك أنتوني وجينيفر لوبيز أنهيا زواجهما بإصدار بيان قصير مساء أمس الأول, قالا خلاله:" أنه وعلى الرغم من صعوبة ذلك القرار, إلا أننا قررنا إنهاء زواجنا بطريقة ودية, ونتمنى من الجميع احترام خصوصيتنا و مشاعرنا.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...